التوريث الرقمي: حسابات التواصل الاجتماعي يمكن أن تُورّث الآن في الوصية

51 ثانية قراءة
Digital Inheritance
Milan Fashion Week – Spring Summer 2018 Street Style DAY 4

هل خطر على بالك من قبل ما هو مصير حسابات التواصل الاجتماعي الخاصة بك في حالة الوفاة؟

أكد سجل الوصايا في مركز دبي المالي في بداية هذا الأسبوع أنه بإمكان أي شخص لديه وصية مسجلة في دبي أن  يرشح شخص آخر من اختياره لكي يستطيع الدخول على حساباته الشخصية على مواقع التواصل الاجتماعي في أسوأ الظروف. وإذا لم يرغب المسجلين في منح الدخول لأي أحد، تنص التعليمات بإمكانية توصيتهم بغلق جميع حساباتهم في حالة الوفاة. تم إصدار هذا التوضيح عقب صدور قانون مؤخراً في ألمانيا ينص على أن الورثة لديهم الحق في الدخول على حسابات مواقع التواصل الاجتماعي لأحبابهم الذين فقدوهم، لذا فحتى بعد الوفاة يمكن أن يستمر هوسنا بالسوشال ميديا.

وضعت بعض مواقع التواصل الاجتماعي  في الوقت الحاضر عدة طرق حول كيفية التعامل مع الحسابات في حالة وفاة المستخدم. فهناك تطبيق على انستغرام يمكنه تخليد ذكرى الحساب بعد وفاة المستخدم، ولكن لن يتمكن هذا التطبيق من إجراء أي تعديلات عليه. أما فيسبوك فيسمح لك بتعيين شخص كوريث لك والذي يستطيع أن ينشر منشور واحد أخير على صفحتك. بينما لم يسمح تويتر حتى الآن لأي شخص غير الستخدم نفسه بالولوج جزئياً حسابك. ولكنهم سيتعاونون معك للحصول على إذن دخول في حالة إثبات أن هناك حالة وفاة لعزيز لديك.

وبالرغم من عدم اهتمام أي أحد من توريث حساب الكتروني يحتوي على بضع مئات من المتابعين، إلا أنك إذا كنت مدونة موضة أو شخصية عامة مثل هدى قطان التي تمتلك 26 مليون متابع على حسابها وتجارة قائمة على ملايين الدولارات تعتمد بشكل أساسي على السوشال ميديا، فهل يمكنك وقتها تحمل عدم التفكير في الشخص الذي ستتركين كلمات مرورك الخاصة له؟

التالي
موضة وإكسسورات

ديكورات منزلية غاية في الروعة مع Maison Christian Dior

7 اخترنا لكِ