الفائزات بجائزة المرأة العربية 2017

أقيم في العاصمة البريطانية لندن، حفل توزيع جوائز المرأة العربية السنوية في دورتها الثالثة تكريما لنجاحات المرأة العربية والتي تهدف إلى تكريم أكثر السيدات العربيات تميّزاً،واللواتي تركن أثراً إيجابياً في الساحة الإقليمية والدولية والحياة العامة في المجالات التعليمية والثقافية، وريادة الأعمال، والإعلام، والعلوم، وخدمة المجتمع، والأدب، وغيرها من شتى المجالات ،والفعالية بتنظيم مؤسسة لندن العربية وجامعة ريجنتس لندن بدعم من مكتب عمدة لندن ممثلة بمؤسسة “لندن والشركاء” المؤسسة الرسمية للترويج للعاصمة البريطانية ،و بالتعاون مع مؤسسة الأعمال العربية البريطانية، ورعاية قرية بستر وقرية لافالي وبحضور عدد كبير من رجال الاعلام والسياسة والسفراء العرب المعتمدين لدى المملكة المتحدة ومجموعة من الوفود العربية والتي حضرت خصيصا الى لندن للمشاركة في هذا الحفل ونخبة من الشخصيات العالمية والعربية، إلى جانب عدد كبير من المهتمين بشؤون المرأة العربية على المستويين العربي والدولي.‏

وقد تم منح 12 جائزة لهذا العام:

من الكويت المطربة نوال الكويتية عن فئة الموسيقى و الشيخة انتصار الصباح عن فئة تطوير المجتمع

من السودان الدكتورة هانيا مرسي فضل عن فئة القيادة الاجتماعية

من مصر الفنانة ياسمين صبري عن فئة تنمية تقدم المرأة

من البحرين الشيخة هند الخليفة عن فئة تقدم التجارة

من لبنان الاعلامية راغدة درغام عن فئة الصحافة والدكتورة مها الخليل شلبي عن فئة الثقافة

من السعودية  سمو الأميرة لمياء بنت ماجد السعود عن فئة الأعمال الخيرية

من الإمارات العربية المتحدة هالة كاظم عن فئة التحفيز المجتمعي

من فلسطين الأستاذة كارما نابلسي عن فئة التعليم

من اليمن هند العرياني عن فئة توعية المجتمع

وقد قامت المؤسسة  بتكريم خاص لمشروع بنات التايجر وهو مشروع من مشاريع الأمم المتحدة الذي يساعد على تطوير التعليم وتنمية الفتيات في مخيم الزعتري بالأردن وتسلم الجائزة وفد من المفوضية السامية لللاجئين.

وعن الجائزة قال عمر بدور الرئيس التنفيذي لجائزة المرأة العربية السنوية إن “جوائز المرأة العربية السنوية تهدف لإبراز الدور المميز لسيدات عربيات يكنّ قدوة ومثالا للجيل الصاعد وان اقامتها في لندن هو اكبر دليل على عمق العلاقة التاريخية بين بريطانيا والعالم العربي وان مشاركة مؤسسات حكومية وجامعات بريطانية دليل على الشعور البريطاني الداعم لإنجازات المرأة العربية. 

وأضاف ان هذه هي النسخة الثالثة من الجائزة والتي نحرص على إقامتها سنويا، وقد حققت نجاحا كبيرا، ونالت استحسان الشخصيات العربية والعالمية التي حضرته، كما لاقى صدى واسعا وطيبا في الأوساط الإعلامية باعتباره من المناسبات العالمية المرموقة التي تحتفي بنجاحات المرأة العربية، وتسلط الضوء على إنجازاتها في مختلف المجالات، وتشجع المرأة العربية في جميع أنحاء العالم على النجاح وتحقيق الإنجازات والمساهمة في ارتقاء مجتمعاتها.  

من جانبه قال رئيس لجنة الجائزة، رئيس جامعة ريجنتس لندن ان “المملكة المتحدة  تستمرعلى تنمية شراكات وروابط مع العالم العربي وان العلوم والحضارة والتجارة العربية قد ساهمت في الاقتصاد العالمي في الماضي والحاضر.”  واضاف ان الجامعات البريطانية يجب ان تفعل المزيد لتكوين شراكات صادقة مع جامعات و شركات في العام العربي للتعاون المتبادل في التطوير، الأبحاث، وريادة الأعمال وان الاحتفال بانجازات المرأة العربية في لندن دليل على ان المرأة العربية قادرة ان تكون مثال يحتذى لنظيراتها في الغرب.    

وتتكون اللجنة المشرفة على الجائزة من البروفسور الدوين كوبر رئيس جامعة ريجنتس رئيسا للجنة ، وعضوية كل من الأميرة اميرة الطويل، والسفير خالد الدويسان سفير الكويت وعميد السلك الدبلوماسي في لندن ، والسيد ابراهيم محي الدين سفير جامعة الدول العربية في بريطانيا ، والسير هيو روبرتسون ، والإعلامية علا الفارس والسيد عمر بدور، والسيد بوب دويل من مكتب عمدة لندن ، والسيدة ميسون حبرا.

من الجدير بالذكر ان مؤسسة لندن العربية مؤسسة تعمل في لندن على تنمية العلاقات الثقافية بين العالم العربي وبريطانيا  بالتعاون مع مؤسسات حكومية وجامعات بريطانية.

التالي
ثقافة وفن

أفلام في الهواء الطلق خلال مهرجان دبي السينمائي

1 دقيقة قراءة